أخبار عالمية

أمام التطعيم في أميركا طوابير طويلة ومواعيد متغيرة تحديات

وزعت الحكومة الفيدرالية 31 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 في مختلف أنحاء الولايات المتحدة، لكن 12 مليون جرعة استخدمت حتى الجمعة، بحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وقامت الحكومة الفدرالية بشحن هذه الجرعات إلى الولايات، مع أحقية الحكومة المحلية بتحديد معاييرها الخاصة لمن يجب أن يحصل على اللقاح أولا. 

وفقا لصحيفة “وول ستريت جورنال”، فإن إحدى أكبر التحديات التي تواجه جهود عمليات التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد بالولايات المتحدة، هي حصول الأشخاص ذوي الأولوية.

وأشارت الصحيفة إلى أن عمليات التطعيم تتعرقل في الخطوة الأخيرة، عندما تصل الجرعات للسلطات الصحية في الولايات.
فا فى جنوب تكساس، بات رجل في سيارته لمدة ليلتين متتاليتين حتى لا يفقد موقعه في طابور يضم مئات الأشخاص خلال عملية تطعيم جماعية. 

اما ولاية كنتاكي الغربية، قام السكان بالتسجيل للتطعيم عبر الإنترنت، ليكتشفوا عند وصولهم أن جرعاتهم تحصل عليها آخرون من خلال زيارتهم الميدانية لمكان التطعيم. 

في نيو مكسيكو، سارع مسؤولو الولاية لتوظيف المزيد من الأشخاص لتعيين الخط الساخن للتطعيم بعد وصول الاتصالات لمستوى قياسي.

لأن الأمر متروك لإدارات الصحة المحلية والمستشفيات ومقدمي الخدمات الآخرين، باتت العملية غير منتظمة ومفككة وسببت إحباط في جميع أنحاء البلاد، وفقا للصحيفة الأميركية.

يتزايد الارتباك مع انتقال العديد من الدول من تطعيم الفئات ذات الأولوية مثل العاملين في الرعاية الصحية إلى الفئات الأخرى.

وفي غضون ذلك، وبسبب المشكلات المتعلقة بنظام الموافقة على مقدمي الخدمة في تكساس، لم تحصل بعض المستشفيات الريفية على لقاحات للعاملين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية، وفقا لمنظمة تكساس للمستشفيات الريفية والمجتمعية.

قال مسؤول الصحة العامة في سياتل وكينج كاونتي، جيف دوتشين، إن الحكومة الفيدرالية نجحت في المساعدة في تمويل وشراء اللقاحات التي تم تطويرها في وقت قياسي، لكنه قال إنها “لم تفعل ما يكفي تقريبا لضمان أن جهود ناجحة في التوزيع”.

وقال إن المسؤولين يخططون حاليًا لموقعين واسعي النطاق للتلقيح، وهما معقدان من حيث التنظيم ولكنهما الوسيلة الأكثر فاعلية لتطعيم المعلمين وعمال النقل والشرطة وعامة الناس.

وقال مقدمو الخدمات الصحية في جميع أنحاء البلاد أنهم لم يتلقوا حتى الآن سوى القليل من الإرشادات حول كيفية تنفيذ معايير أهلية الحصول على اللقاحات، ولا يوجد تمويل لإدارة التوظيف والتخطيط.

كان الرئيس المنتخب جو بايدن أعلن، الجمعة، خطة تشمل مراكز التطعيم المجتمعية المدعومة اتحاديا، والعيادات المتنقلة للوصول إلى السكان المحرومين من الخدمات، وتمويل المزيد من العاملين في مجال الصحة العامة، وتعويض الولايات عن نشر الحرس الوطني لتوزيع الجرعات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى