BUZZ الناس

بسبب طفرة وراثية نادرة..بريطانية أنجبت توأمتين بلوني بشرة مختلفتين

رزقت البريطانية كايلي أوكوتو (32 عاماً) طفلتين توأمتين تستطيع التمييز بينهما بسهولة علي غير المعتاد في مثل هذه الحالة، حيث تواجه الأمهات اللواتي ينجبن أطفالاً توائم صعوبة في التمييز بين أطفالهن، فقد ولدت أوكوتو إحدى بناتها “جازيا” ببشرة بيضاء وشعر أملس، بينما ولدت شقيقتها “نايلا” ببشرة سمراء وشعر مجعد، وذلك بسبب طفرة وراثية نادرة.

وقالت أوكوتو: “لقد كانت ولادتهما مفاجأة كبيرة، والدهما من العرق الأسمر وأنا مختلطة العرق، فوالدتي إنجليزية ووالدي نيجيري، لكنني لم أفكر أبداً بأن التوأمتين ستولدان بلوني بشرة مختلفين”، وفقا لصحيفة ذا صن البريطانية.

ولم تكتشف كايلي وزوجها جوردان الفرق في لون بشرة الطفلتين حتى اليوم التالي بمستشفى جامعة هومرتون، فبعد الولادة كان الزوجان مرهقين وناما دون أن يلاحظا الفرق بين الطفلتين، وكانت صدمتهما كبيرة عندما أدركا أن لون بشرة كل طفلة يختلف عن الأخرى، وكذلك عبر طاقم التمريض في المستشفي عن دهشتهم من الفرق الكبير من الطفلتين.

فقد كانتا مميزتين ولم يسبق للممرضات مشاهدة حالة مماثلة، ورغم ذلك تقول الأم إن هناك الكثير من أوجه التشابه بين طفلتيها التوأم، مضيفة :”سيكون من المثير معرفاً إذا كانتا أكثر تشابها أو اختلافاً مع الوقت، لكن يبدو أن لكل منهما شخصية مختلفة تماماً عن الأخرى، على الرغم من أنهما تبلغان من العمر 4 أشهر فقط”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى