أخبار عالمية

بعد حظر ترامب:تراجع المعلومات المضللة عن الإنتخابات الأمريكية

نشرت مجلة نيوزويك الأمريكية، أنه في دراسة جديدة كشفت أن المعلومات المضللة عن الانتخابات الأمريكية 2020 قد انخفضت بنسبة 73% منذ بداية حظر الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب وحلفائه على منصات السوشيال ميديا عقب أحداث الكابيتول يوم 6 جانفي 2021.

ووجدت الدراسة التى أجرتها شركة تحليل البيانات فى سان فرانسيسكو زيجنال لابس أن المحادثات عن تزوير الانتخابات قد تراجعت بـحوالى 2.5 مليون ذكر لها، لتصل إلى 388 ألف عب مواقع السوشيال ميديا فى الفترة 9 إلى 15 يناير.

وكان موقعا فيس بوك وانستجرام قد فرضا حظرا على ترامب يوم 07 من جانفي لأجل غير مسمى، ثم أعلن تويتر فى اليوم التالى تعليق حساب ترامب بشكل دائما بسبب مخاطر اندلاع مزيد من أعمال العنف فى أعقاب الهجوم على الكابيتول. كما قال توتير بحظر أكثر من 70 ألف حساب مرتبطة بحماية كي وانون المتطرفة فى 11جانفي.

وقالت كيت ستاربيرد، الباحثة فى المعلومات المضللة بجامعة واشنطن، فى تصريحات لواشنطن بوست، إن هذه التحركات معا ستخفض على الأرجح قدر المعلومات المضللة على الإنترنت على المدى القصير، لكن ما يحدث على المدى الطويل يظل معلقا”.

 ووجدت شركة زيجنال، أن الهاشتاجات المرتبطة بشغب الكابيتول قد تراجعت أيضا منذ الإطاحة بترامب من السوشيال ميديا. فهاشتاج  Fight for trump  و Hold the line وغيرها، تم استخدامها على نطاق واسع فى الأسبوع الذى سبق أحداث الكابيتول،  تراجعت بنسبة 95%.

 ووجد التقرير، أن العبارات والهاشتاجات التى استخدمها أنصار جماعة كيو أنون قد تراجعت أيضا الأسبوع الماضى. لكن ذكر اسم الجماعة نفسها وزعيمها الغامض الذى يرمز له بكيو قد زاد بنسبة 15%.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى